الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2014

الترامادول ماده ملعونه تهدد مستقبل الشباب

علاج إدمان الترامادول

الترامادول

(  التامول – التيدول – الترادول – التراموندين – الترامال – الزامادول - الكونترمال – التراماكس - الأمادول – الترامونال -  الزامادول – لكوسدول كمنتالب

الترامادول والاسم الاصلي له هو هيدروكلوريد الترامادول وهو مسكن قوي وقاتل للالم في حالا الالام الحادة والمزمنة وهو من الافيونات الزائفة. 


فعالية الترامادول

وقد تبين فاعلية الترامادول في علاج الام مرضي السرطان والاورام الخبيثة والام الاعصاب والالام الروماتزمية ( اعاذنا الله وآياكم ) وكان يستخد في علاج سرعة القذف.

وكما هو مسكن قوي للالام فهو من انواع المخدرات والتي ستؤدي بالشخص الي بحر الادمان ويعتبر الترامادول احد مشتقات مادة المورفين وعند تناول الترامادول بشكل مستمر يوقف الافراز الطبيعي لمادة الاندورفين الذي يفرزها جسم الانسان لمقاومة الالم  وبالتالي يخلق مشكلة الادمان عن الشخص الذي يتعاطي هذه المادة.

الان بعد الانتهاء من تعريف الترامادول بشكل مختصر نآتي الآن لمرجلة العلاج 

هل انت مستعد فعلا للعلاج من الترامادول؟

هل انت مستعد فعلا لعلاج هذه المشكلة؟ أسال نفسك هذا لاسؤال واحيانا يكون من الصعب معرفة متي تكون مستعدا وفي بعض الاحيان يتعلق الامر بتخفيق الآلام كما ذكرنا سابقا واذا كنت مستعدا فعلا فهناك العديد من الطرق التي يمكنك بها التوقف عن تناول الترامادول وهناك الكثير من الطرق والاماكن المخصصة لذلك. 

وقبل ان نقوم بالدخول في مرحلة العلاج سنتعرف علي اخطار الترامادول الخطيرة..

أخطار الترامادول واضراره 

اخطار ادمان الترامادول مرتفعة الي حد ما كما ان الترامادول سعره ليس غالي ابدا بل رخيص جدا وفي متناول كل شخص والترامادول يعتبر من المواد الافيونية وهي مسكنات قوية جدا وتستخدم ايضا لاغراض ترفيهية لانها تعطي المتاعطين لها شعور المتعة.

علامات سوء المعاملة مع الترامادول

استهلاك ترامادول بجرعات عالية اكبر من الجرعات الموصي بها.

زيادة الجرعة دون الحصول علي موافقة الطبيب.

عدم القدرة علي تقليل الجرعة او وقف الاستهلاك تماما.

توفير اعراض الانسحاب مع عدم توافر المخدرات. 

اعراض الانسحاب مع ادمان الترامادول

وتشمل الاعراض كالتالي 

اهتزاز لا يمكن السيطرة عليه.

الارق المعتدل.

العدوانية والقلق والتهيج والاكتئاب الشديد ونوبات البكاء.

تقلصات مؤلمة في العضلات.

صعوبة في النوم او الحفاظ عليه.

الصداع والعطش والسعال واحتفان الانف.

مشاكل في الرؤية مثل الرؤية المزدوجة وعيون دامعة

التغير في ايقاع القلب.

علاج ادمان الترامادول


1- الادوية.

وتكون في المقام الاول لانها الآكثر فعالية وتكون كيميائية لاستهداف الجهاز العصبي والادوية تكون مثل الكلونيدين او البنزوديازيينات ويمكن ان تستخدم اثناء الانسحاب الحاد من الترامادول وهناك آكثر من وصفة طبية جيدة ايضا ويجب التحدث مع طبيب مختص للمساعدة في معرفة الادوية التي ستحتاج اليها في مرحلة الانسحاب ويجب ان تلتزم بما يقوله جيدا ويجب ان تكون حذرا مع الادوية التي تاخذها لعلاج ادمان الترامادول.

2- العلاجات السلوكية

يآتي في المقام الثاني بعد الادوية لفعاليته الكبيرة في علاج جميع انواع الادمان والعلاج السلوكي علاج الاسس العاطفية والنفسية ويكون عن طريق العلاج الجماعي والعلاج السلوكي والمعرفي وادارة الطواريء وتعزيز التحفيز فالعلاج السلوكي امر في غاية الاهمية ولا يجب الاغفال عنه ابدا.

مساعدة لادمان الترامادول


1-مركز علاج ادمان الترامادول

هي مراكز علاج الادمان وتكون عن طريق مرافق اعادة التاهيل وتستمر برامج العلاج من الادمان لمدة قد تصل الي شهر او بضعة اسابيع.

2- العيادات

اذا كنت تريد ان تتخلص من سموم الترامادول ابحث عن عيادات متخصصة في ذلك وقد تكون عملية استخراج سموم الترامادول صعبة ومؤلمة وخطيرة في بعض الاحيان وسيستغرق هذا الامر عدة ساعات قد تصل الي 48 ساعة.


3- علماء النفس والاطباء النفسيين.

هناك الكثير والكثير من علماء النفس والاطباء النفسيين للتخلص من علاج الادمانبصفة عامة والترامادول بصفة خااصة ويكون لديهم فهما دقيقا بالادمان ومشاكله وعلاجه ويساعدك علي معرفة سلوكك واكتشاف جذور الادمان ويساعدك اذا كنت تحتاج الي اي ادوية او ما شابه.

4- مراجعات دعمادمان الترامادول

هناك الكثير من مراكز الدعم المتخصصة في علاج ادمان الاترامادول بصفة خاصة والادمان بصفة عامة وهي مفيدة جدا وتساعدك علي التخلص من الادمان.

المصدر: http://kenanaonline.com/users/drugs-addiction/posts/680466

معادلات علاج الآدمان من المخدرات

معادلات علاج الأدمان من المخدرات

تعريف مرض ادمان المخدرات

ادمان المخدرات هو مرض معقد جدا ويتميز بالكثاقة وفي آحيان كثيرة لا يمكن السيطرة علي المخدرات وعلي آدمانها وتكون عواقبها وخيمة وسيئة جدا في حين ان طريق بدا ادمان المخدرات يكون عن طريق عمل طوعي من تعاطي المخدرات وبمرور الوقت يصبح معتادا عليها ويؤدي الي اصابة وظآئف الدماغ وتعطيلها والادمان هو مرض في منطقة الدماغ ويؤثر علي دوائر متعددة في الدماغ بما فيها الثواب والذاكرة والتحفيز والتعلم والسيطرة علي السلوكيات المرتبطة.




وتعاطي المخدرات والادمان لديهم الكثير من التآثيرات علي حياة الفرد في مجتمعه الخاص مع الناس المحيطين حوله وعلاج الادمان ليس بسيطا آبدا وعادة ما تتضمن برامج علاج كبيرة وفعالة وتتضمن الكثير من العناصر وعلاج الادمان يكون عن طريق وقف تعاطي المخدرات لهذا الشخص او الفرد باي شكل من الاشكال والمحافظة علي نمط حياته الخاصة ويكون خالي من اي أنواع مخدرات وتحقيق اداة الانتاجية في الاسرة والعمل وايضا في مجتمعه والادمان عادة ما يكون مرض مزمن ولا يستطيع الناس التوقف عن استخدام الادوية لبضعة ايام ويمكن علاجه بكل سهولة بعض مرضي تعاطي الادمان يحتاجون لفترة طويلة بعض الشيء ويحتاجون رعاية كبيرة وخاصة لتحقيق الهدف المرجو وهو الامتناع عن الادمان نهائيا والاستعداد لحياتهم القادمة دون اي مخدرات.

مبادئ علاج فعالة

ونقدم لكم اليوم بعض مباديء واساليب فعالة لعلاج مرض ادمان المخدرات وهي كالتالي

الادمان مرض معقد ولكن يمكن علاج الذي يؤثر علي وظائف المخ والسلوك.

لا يوجد علاج واحد مناسب للجميع.

اتاحة العلاج بكل سهولة ويسر.

العلاج الفعال يحضر الي الاحتياجات المتعددة للفرد وليس فقط لتعاطي المخدرات.

العلاج كاملا ولفترة كافية من الوقت لانه امر بالغ الاهمية

الارشاد الفردي والجماعي والعلاجات السلوكية الاخري هي الاشكال الاكثر شيوعا في علاج تعاطي ادمان المخدرات.

الادوية هي عنصر آكثر من مهم للعلاج العديد من المرضي لا سيما عندما يقترن عند تقديم المشورة والعلاجات السلوكية الآخري.

وآجب تقييم العلاج والخدمات للفرد باستمرار وتعديها ومراجعتها دائما لضمان تلبية احتياجاته.

ازالة السموم من جسم المريض بمساعدة طبية وليست سوي المرحلة الاولي من علاج الادمان وبحد ذاته لم تفعل سوي القليل لتغيير تعاطي المخدرات علي المدي القادم.

العلاج لا تحتاج ان تكون طوعية لتكون فعالة.

يجب عمل مراقبة شديدة ومراقبة تعاطي المخردات خلال فترات العلاج باستمرار ومراقبة العلاج.

وينبغي لبرامج العلاج تقييم المرضي لوجود فايروس او ما شابه او التهاب الكبد او ما شابه.


اساليب علاجية

الدواء والعلاج السلوكي وخصوصا عندما تكون مجتمعة هي عناصر هامة جدا في عملية العلاج الشاملة التي غالبا ما يبدا مع ازالة السموم ويليه العلاج والوقاية من الانتكاس ويمكن تخفيف الاعراض في بدء العلاج ومنع الانتكاس هو ضروري جدا للحفاظ علي آثره ونوبات الانتكاس قد تتطلب احيانا العودة الي مكونات العلاج السابقة والرعاية المتواصة التي تشمل العلاج حسب الطلب بما في ذلك الخدمات النفسية والصحية والطبية ومعاجلة الادمان يجب ان يكون حاسما لخص ما في النجاح في تحقيق المراد والحفاظ علي نمط حياة خالي من المخدرات.

الأدوية

الانسحاب   ازالة السموم بمساعدة طبية وليس في حد ذاته العلاج فقط لانه ليس سوي المرحلة الاولي من العلاج فهذا آمر في غاية الاهمية ويجب تنفيذه.
العلاجالادوية يمكن ان تستخدم في اعادة وظائف المخ المعتادة ومنع الانتكاس ويقلل من الرغبة الشديدة وسوف تجد الكثير من الادوية التي تساعد علي ذلك عند الطبيب المختص.

العلاجات السلوكية

العلاج السلوكي هو امر بالغ الاهمية فهو يساعج المرضي علي الانخراط في عملية العلاج وتعديل مواقفهم وتغيير مواقفهم ايضا والسلوكيات المتعلقة بتعاطي المخدرات وزيادة مهرات الحياة الصحية ويمكن لهذه العلاجات ايضا تعزيز فعالية الادوية ومساعدة الاشخاص علي البقاء في مرحلة العلاج لفترة اكبر واطول.

العيادات الخارجية للعلاج السلوكييشمل مجموعة واسعة من البرامج للمرضي الذين يزورون العيادات علي فترات منتظمة ومعظم البرامج تشمل تقديم المشورة للفرد والجماعة وتقدم بعض البرامج مثل
العلاج المعرفي السلوكيوالذي يسعي الي مساعدة المرضي علي الاعتراف والتعامل مع الحالات التي تكون اكثر عرضة لتعاطي المخدرات.
العلاج الاسري المتعدد الابعادوالذي يتم تطويره للمراهقين الذي يعانون من مشاكل كتعاطي المخدرات ويهدف الي تحسين اداء الاسرة ككل.
المقابلات التحفيزيةوالتي تكون عن طريق استعداد الفرد لتغيير سلوكياته وادخال العلاج والبدء في مرحلة العلاج.

حوافز لتحفيز الجماهير والذي يستخدم للتعزيز الايجابي لتشجيع الامتناع عن تعاطي المخدرات.

 

كل هذه المعلومات اعلي ما هي معلومات بسيطة في بحر علاج ادمان تعاطي المخدرات

    المصدر: http://kenanaonline.com/users/drugs-addiction/posts/680469

    مراحل وخطوات التعافي من ادمان المواد المخدره

    مراحل وخطوات التعافي من ادمان المواد المخدره

    1-  المرحلة الاولى وهى مرحلة ازالة السموم ( Detoxification )  

     ان الخطوة الاولى فى العلاج هى خطوة علاجية متكاملة وليست لوحدها وتعتبر هى التوقف عن تعاطى المخدرات لتعطى اعضاء الجسم الوقت الكافى التخلص من اثار المواد الادمانية, وهى لا  تعنى حرفيا تغير او غسيل الدم كما هو منتشر عند العامة.

     

    في بعض حالات (إدمان كحول واافيونات، و الهيروين) يعطي  المريض دواء يساعد على تلافى وتحملالأعراض الانسحابية وردة فعل التي تحدث في الجهاز العصبي وذلك بسبب التوقف المفاجئ عن التعاطي.


    وقد يحتاج المريض بعض ادوية النفسية لعلاج بعض الاضطرابات النفسية المصاحبة للتعاطي (عصابية ، ذهانية, أعراض اكتئابية،…الخ.

    و قد تتراوح فترة علاج الأعراض الانسحابية عادة ما بين أسبوع - أسبوعين في بعض الأحيان ، ونادراً ما تصل إلى أربعة أسابيع (بعض حالات ادمان الكحوليات) ، ويكون التركيز خلال الفترة على الناحية الطبية في الأول ،مع البدء في جمع معلومات وتقييم نفسي واجتماعي لحالة المريض والتواصل مع أسرته .

    ولا يعتبر التنويم شرط أساسي فى اجتياز هذه المرحلة، بل انه في الكثير من الحالات ويمكن أن تتم هذة المرحلة فى إزالة السموم خارج المستشفى و بتعاون المريض مع أسرته .كما ان ليس كل الحالات قد تحتاج الى مرحلة إزالة السموم.

    2- المرحلة الثانية وهى مرحلة ازالة السموم  (Rehabilitation):

    و تبدأ المرحلة قبل خروج المريض من المستشفى ويتم الواصل بعد الخروج مباشرة وإذا تقرر تنويمه خلال هذة المرحلة من إزالة السموم، وتعرف هذة المرحلة بمرحلة بمرحلة الرعاية اللاحقة .After care

    وتعتبر هي مرحلة علاجية رئيسية لعلاج الإدمان ، و قد تستغرق عدة أشهر ، قد تمتد إلى سنوات .

    و الهدف من هذة المرحلة هو مساعدة المريض على كيفية تجنب اومنع الانتكاس وذلك أطول فترة ممكنة للوصول إلى التوقف النهائى عن التعاطي.

    وهى تعتبر اعادة الصياغة الكاملة لهذا الاسلوب وطريقة حياة المريض, ويكون التركيز فى هذة الفترة على الحالة النفسية للمريض او الجوانب النفسية لة, النواحى الطبية, الترفيهية, ااجتماعية, الدينية, وذلك اذا لزم الامر حتى يعود المدمن او المريض الى الحياة الطبيعية وهى المعافاه من المخدرات بشكل نهائى.

    وتشتمل على برامج تدريبية ومعرفية وتدريبية وسلوكية بشكل متاكمل فى شكل جلسات جماعية وفردية, وبعض من الحلقات النقاشية التفاعلية مع معظم اعضاء الفريق الطبى كل شخص فى مجال تخصصة بشكل متكامل وممرحل وذلك مع التركيز على التنمية للوازع الدينى وذلك بالاسلوب الترغيبى المتوازن.

     

    زيادة الاستبصار لدى المريض وكيفية تغلبة على انكار نفسى داخلى  والتقليل من شانها, والتعلم لكيفية التعامل مع الكبوة او الهفوة العابرة وذلك حتى لا تتحول الى انتكاسة لان الادمان كما ذكر سابقا هو مرض انتكاسى مزمن ولذلك فانه من المتوقع حدوث الانتكاسة فى اى وقت او فى اى لحظة وهو على تشابة كبير جدا من مرض الربو.

    كيفية حدوث الانتكاسة وكيفية منع حدوث الانتكاسة:-

    التدريب والتعليم على المهارات الاجتماعية مطلوب اتباعها, وكيف يتم التصرف بحكمة فى مواقف حرجة وهى التى يكون فيها احتمال العودة للتعاطى عاليا.

    والتدريب والتعليم على فه المشاعر القلق, التوتر, المرح, الغضب, كيفية السيطرة عليها وذلك دون اللجوء الى تعاطى المخدرات.

    التدريب والتعليم على كيفية الاشتياق لتعاطى المخدرات وذلك فى وجود اشياء مثيرة للتعاطى, مصل الاشخاص , والصور والروائح والادوات والافلام.

    علاج لبعض حالات الاضرابات النفسية المصاحبة لحلات الادمان.

    ويمكن اعطاء بعض الادوية التى تقلل وتساعد من التخفيف من الاشتياق لتعاطى المخدرات وهى تنفر منتعاطى بعض انواع المخدرات وذلك يكون بمصاحبة برامج نفسية واجتماعية علاجية.

    وهناك ايضا العلاج الاسرى وذلك لايجاد حلول مناسبة, وذلك بمشاركة المريض والاسرة وذلك يكون للاسباب الاجتماعية والاسرية وهذة المشاكل تكون ادت او ساعدت على حدوث الادمان وتعتبر المشاكل الاسرية هى السبب الرئيسى فى تعاطى المخدرات.

      المصدر: http://kenanaonline.com/users/drugs-addiction/posts/680472

      الادمان وعلاجه في سطور

      الادمان وعلاجه في سطور


      من الممكن التعرف على ادمان المخدرات بانه من الامراض الانتكاسية وهو ينتج عن التأثير الطويل المدى للمواد المؤثرة نفسيا  على المخ وذك يسبب ذلك سلوكا من القهر  وذلك للبحث عن المادة الادمانية المعينة والاستمرار فى استعمال تلك المادة رغم الضرر الجسدى والنفسى والضرر الاجتماعى الذى يعانى منه مريض الادمان, ومن المفضل استعمال عبارة معتمد على الهروين والاعتماد على الكحول …..الخ. بدلا من عبارة مدمن على  لان العبارة الثانية اكتسب بعد اجتماعى اهتمامى فيه اساءة او شىء من الاساءة للمريض والاحتقار بينما العبارة الاخرى وهى معتمد على تعتبر عبارة محايدة او اكثر مهنية, مثلما نقول على مريض السكر يعتمد على الانسولين.

      وكلمة المخدرات نستعملها كاشارة الى المواد المؤثرة نفسيا فى المجمل وكما يعرف ان هذة المواد ليست كلها مخدرة فمنها ماهو منشط او مهلوس وغير ذلك.


      بعض اسباب الادمان

      الاسباب البيئية:-توفر المادة الادمانية والسهولة فى الحصول عليها وايضا انخفاض سعرالبعض منها فى معظم البلدان عدم تواجد قوانين رادعه تمنع استعمال هذة المواد الادمانية فى معظم المجتمعات, الثقافات والاعراف الاجتماعية, وتساهم بعضها فى استخدام المواد الادمانية, ضعف الوعى الصحى فى المجتمعات باضرار المخدرات.
      الاسباب الفردية:-التفكك الاسرى, الوازع الدينى, الاضطرابات النفسية, اصدقاء السوء والاستجابة للصراعات النفسية والشبابية, اضطراب الشخصية الباحثة عن المتعة, الاضطرابات النفسية.
      الاسباب الوراثية:-الاسباب الادمان, حين ان التأثير الدوائى للمواد الادمانية على المخ هو الاساس المؤدى للادمان

      مضاعفات الادمان:- مضاعفات فى الجسد حادة ( اعراض الانسحاب) اعراض مزمنة, مضاعفات اجتماعية, مضاعفات نفسية, مضاعفات على المجتمع, اخلاقية, دينية, اقتصادية وسياسية.

      اذا تحدثنا عن علاج الادمان فهو يعنى باختصار شديد انه علاج للاسباب التى ادت الى الادمان وعلاج المضاعفات التى ترتب عليها الادمان, وبالنسبة لتشعب مضاعفات واسباب الادمان لذلك يجب ان يضم الفريق المعالج جميع التخصصات المتاكملة ( اخصائى اجتماعى, طبيب اخصائى نفسى, تمريض, ارشاد علاج الادمان, ارشاد دينى, وجود الدافعية والرغبة فى العلاج لدى المريض وهما يعبترا اهم عاملين اتو عنصرين لنجاح العملية العلاجية, ولذلك لا بد للمعالجين المختصين فى علاج الادمان ان يتقنوا استراتيجيات ومهارات استخدام  زيادة الدافعية من خلال المقابلات الشخصية مع المرضى منذ البداية فى العلاج.

      فاذا اخذنا المدمن بعين الاعتبار فانة من الصعب علية اتخاذ القرار فى بداية الامر ولكن اذا اتخذ القرار ودخل فى مراحل العلاج فيجب ان يكون المدمن هو اول من ياخذ القرار ويحاول التوقف عن التعاطى لانه بدون اتخاذ القرار من السهل ان يعود مره اخرى وبعض الاحيان يتفق اتخاذ القرار مع الشخص نفسة واحيانا وتحت تأثير المرض يكون اتخاذ القرار عكس مايريدة الشخص المدمن.
      واذا اتخذ قرار العلاج وبدأ فى مرحلة التأهيل سوف يتخذ قراراتة بشكل صحيح لانه سوف يكون على وعى وادراك بما يحدث حولة فيستطع اتخاذ القرار عن طريق اشكال معينة سوف يتعلمها فى مراحل العلاج المختلفة.
      وبعد الدخول فى العلاج ستكون هناك خطوات مكونة من 12 خطوة يسير عليها المدمن حسب رأى المعالجين المختصين والمشرفين والاطباء وتكون هذة الخطوات ثابتة وتدريجية ولا يمكن تخطى اى خطوة بالخطوة التى تسبقها ليسير العلاج بشكل طبيعى وصحيح ويجب على المدمن ان يتبع التعليمات بدقة والا يتسرع فى اتخاذ قراراته وان يسير على العلاج الموصوف من خلال الاطبء المختصين وبالاخص الطبيب المعالج له شخصيا فاذا حدث اى خطأ فى العلاج فمن الممكن تداركة لعدم الرجوع مره اخرى الى المرحلة او المراحل السابقة من العلاج فيجب ان يكون المدمن متيقظا لافعالة وتصرفاته مع الاخرين.
        المصدر: http://kenanaonline.com/users/drugs-addiction/posts/680474

        الادمان مرض وليس جريمه يحاسب عليها المدمن

        ماهو مرض الادمان

        image

        ان مرض الادمان يصيب جميع اجزاء جسم الانسان سواء من الجوانب الشخصية او غيرها وهنا لا نتكلم عن المرض فقط وانما نتكلم عن الفشل فى الدراسة والفشل فى العمل وفى العلاقات الاجتماعية والانسانية وغيرها من العلاقات العامة مع معظم الناس, والادمان يؤثر تأثيرا كبيرا على جميع انحاء الجسم وعلى صحة الشخص المدمن ويجعل الادمان المدمن يفكر بطريقة معينة تجعل المدمن يشعر دائما بالنقص فى كل شىء ويشعر بالقلق والخوف والاكتئاب ويبدأ بتحقير نفسة ويشعر انه اقل من جميع من حولة وذلك يحدث بطريقة غير واعية وينظر الى المجتمع بطريقة معادية ويكون حاقدا على المجتمع وكل من حولة.


        الإدمان مرض وليس جريمه

        ولذلك لا بد ان نعى تمام حقيقة ان المدمن هو انسان مريض ولا بد ان يفهم المريض ان الادمان مرض يمكن التعافى منه ويمكنة التوقف عن التعاطى ولكن هناك طريق صحيح ومكان صحيح لتحقيق هذا الهدف وهذة الخطوة تحتاج الى اتخاذ القرار وهو من اصعب خطوات العلاج من الادمان.

        ولذلك فان الامر يتطلب المزيد من مراكز علاج الادمان والعديد من علاج الادمان في مصر">بيوت اعاده التأهيل حتى تتوفر المزيد من الفرص للمدمنين الراغبين فى العلاج فالشخص المدمن يكون ذكى فيجب اعطائة الفرصة.

        والمدمن فى طريقة تفكيرة تولد افكار ومشاعر سلبية جدا لا يمكن التعامل معها فيقوم بكتابتها وهذة المشاعر لها طاقة وقوة فيتم تحويلها الى سلوكيات تدفع الشخص المدمن ان يقوم بسلوك سلوكيات قهرية وهذة السلوكيات تجعل المشكلة تتفاقم لان هذة السلوكيات هى سلوكيات قهرية بما فيها من تعاطى مواد مخدرة وهناك سلوكيات اخرىمثل السلوكيات الاندفاعية والعزلة والغضب والكذب والمراوغة وغيرها منا لسلوكيات الضارة وذلك لا يعنى ان المدمن غير مسئول عن سلوكياتهانه مسئول تمام عن مسئولياتة وتصرفاتة وةلكن ادمانة للمخدرات يجعلة يسلك سلوكيات معادية للاخرين ولكن يكون امامة طلب العلاج وهو الخيار الاصح.

        وهذا يجعل المدمن يدخل فى دائة مغلقة ويندم المدمن بعد ذلك على فعلها فهو لا يريد ان يقوم بفعلها ويصل الى مرحلة يريد التوقف عندها فلا يستطيع القيام بذلك فيرى انه لا يوجد امل له ويعتقد ان المجتمع يرفضة ولا يقبلة فهذا يزيد شعورة بالاختلاف والرفض وعدم القبول وفقدان احترامة لنفسة وعدم تقدير ذاته مما يجعلة يقوم بتكرار نفس هذة السلوكيات بل بشكل زائد عن المرات السابقة ويعتبر هذا السلوك هو الذى اظهر مرض الادمان عند الشخص المدمن وهذا يعتبر جانب من جوانب المرض وليس تعاطى المخدر هو المرض فالمرض متواجد من قبل البدء فى التعاطى.

        مسببات الادمان

        ومن هنا نجد ان الكثير من اهالى المدمنين يظنون انهم السبب فى ادمان الابناء ولكن اذا مانظرنا الى شخصية المدمن او المتعاطى فسنجد ان لدية سلوكيات ابرزها انه اذا طلب شىء ما تقف حياتة عنده اذا لم يتحقق على سبيل المثال عجلة او سيارة او لعبة …الخ وهذا يسمى الرغبة الملحة والكثير منهم غير اجتماعى ويقوم بالهروب من اى مناسبات اجتماعية.

        وتجد البعض من المدمنين يميلون الى المغامرات وعمل اعمال بطولية كلها تمثل خطورة على حياتهم, والكثير منهم تجدهم شخصيات غير مستقلة اى ان شخصيتى غير ثابتة فاذا تحدث مع المثقفين بدا مثقفا مثلهم واذا تقابل مع مستويات اجتماعية منخفضة تحول مثلهم وتكلم بنفس لغتهم, وتعتبر هذة المهارات ليست مهارات اجتماعية لان المدمن لا يملك مهارات اجتماعية ولكنها سلوكيات مكتسبة وان دل ذلك على شىء فانة يدل على قدرة المدمن على التلاعب على من حولة ويجب ان ناخذ هذا فى الاعتبار جيدا لان ذلك من الممكن استخدامها فى العلاج حيث يتم توجية ذكاء المدمن للتعافى من الادمان بدلا من المرض وتعاطى المخدرات بانواعها المختلفة.

        المصدر: http://kenanaonline.com/users/drugs-addiction/posts/680488

        مراحل إعادة تأهيل مدمني المخدرات

        اعادة التأهيل من المخدرات

        image

        تكمن داخل المدمن قوة لا يعرف التعامل معها وتدفعة هذة القوة الى سلوكيات مختلفة, ويكون بداخلة شعور بالاختلاف عن الجميع ويجعلة هذا الشعور انه على مايرام, ودائما يشعر المتعاطى بعد اخذ الجرعة انه على مايرام فى كل شىء وانه غير الجميع ولا يستطيع اى شخص ان يكون مثلة, وهذا الشعور يتعبر شعور كاذب لان المخدرات هى التى اصبحت المشكلة وهى التى تشعرة بثل هذا الشعور وما ان يترك المخدرات ويزول مفعولها يعود الشعور بالخواء مره اخرى بل اقوى بكثير من قبل, ويعتبر هذا الخواء هو الذى دفع المدمن الى سلوكيات ذكرناها قبل ذلك فى المواضيع السابقة وتم حلها بالتعاطى.


        يكون المدمن فى المرحلة ماقبل ان يطلب العلاج من الادمان او قبول العلاج يكون فى حالة انكار تامة عن ادمانة ويعتبر هذا رد فعل لانكار المجتمع لة, ففى الظاهر يتعامل المدمن بعنف وتكبر وعنجهية ويقوم بالتظاهر بقدرتة على التوقف فى اى وقت يريدة ولكن من داخلة فهو يشعر بعدم الامان ويشعر بالخوف الشديد والوحدة فيدخل فى حرقة مغلقة او حلقة مفرغة لان المجتمع يرفضة وهو بالتالى يرفض المجتمع.

        ويكون هناك عدة محاولات يقوم بها المدمن لتحقيق رغباتة مستغلا بذلك كل من حولة  سواء كان شخص او مكان او اى شىء كان فيصل الى انه هو محور المجتمع كله وكل من حولة وذلك لتحقيق احتياجاتة ورغباتة ومن هنا تظهر الانانية عند المدمن دون ان يراها.

        لا نريد ان نكون حمل على المدمن ونظلمة وذلك لانه يحتاج بالفعل الى المساعدة مثلة مثل اى شخص اخر او اى مريض لانه كما قلنا قبل ذلك ان بداخلة قوة لا يستطيع السيطرة عليها وهذة القوة هى التى تدفعة لفعل مثل هذة الاشياء وكما قلنا من قبل انه يشعر بالخواء الشديد وقد وجد من قبل ان المخدرات هى الشىء الوحيد الذى تم نجاحة للتعامل مع احساس الخواء وهو يخدرها بالمخدرات ايا كانت نوع المخدرات فنحن لا نهتم بكمية المخدرات التى يتعاطاها المدمن او نوعيتها لكن يجب ان نشير الى ان الشخصية التى ذكرناها لو تمكنت من العيش بدون مخدرات فكيف يمكن ان تعيش؟

        فتجد شخصية غريبة تعيش معك انظوائية وتقلبات مزاجية سريعةولو كان وسط جمع من الناس يقوم بالشعور بالوحدة بالرغم من ان حولة الكثير من الناسويمكن ان يكون عدوانى ومكتئب ويمكن ان يرضى الاخرين على حساب نفسة …الخ ويمكن ان تكون ظروف الحياة حولة تساعدة على المعيشة او ان يستقر نسبيا فاذا جائت هذة الظروف عكس مايعتقد ترى الوحش الذى بداخلة يخرج ويهيج ويعود الى نفس الشخصية القديمة التى تحدثنا عنها من قبل.

        واذا قلنا ان الادمان هو مرض داخل مرض متوحش داخل كل مدمن بدا صغير وتربى بداخلة لان بالطبع اطلق له العنان وهو الذى ساعده فى النمو السريع وذلك باعطائة الغذاء ( المخدرات )مما ادى ذلك الى نمو قوته بداخلة.

        ومن الصفات المشهورة للادمان انه يبدأ صغيرا ثم يكبر.

        وبعد هذا الكلام عن الادمان هل ترى ان الحل هو ان لا نوصل المخدرات الى المدمن؟ ليس هذا هو الحل باستعمال العقاقير والاقراص وتركيب الكبسولات وانما الحل بالتغيير الجغرافى اى تغيير المكان ولا يمكن الحكم على العقاقير او الكبسولات ويمكن ان يستعان بها ولكن نتحدث على ان هذا هو الحل لوحدة بمعنى اننا اذا اقتصرنا على هذا الحل فتعتبر هذة نظرة ضيقة جدا لاننا نتعامل مع عرض من اعراض الادمان وهو تعاطى المخدرات وكما قلنا من قبل فانة مرض يصيب جميع جوانب الشخصية.

        واذا تحدثنا عن الحل فان الحل فى تغيير الشخصية نفسها التغيير من سلوكياتها والتغيير فى تعاملاته مع اخرين.

          المصدر: http://kenanaonline.com/users/drugs-addiction/posts/680491

          الكبتاجون - قنبله موقوته تنفجر جزئياً بشبابنا وبناتنا العرب

          العلاج من ادمان الكبتاجون

           image

          بعض من الاسماء المتداولة للكبتاجون

          الاسماء المتعارف عليها والمشهورة مثل:-

          البحار

          المتخفى

          الابيض

          الثلج

          الطيارة

          البالونة

          بيتهوفن

          بوذا

          القلعة

          ابو هند

          هندى

          ابو شمس

          الطاحونة

          العقرب

          البلاى ستيشن

          كل هذة اسماء متداولة لمخدر الكبتاجون.


          بعض اعراض الكبتاجون

          يوجد العديد من اثار الكبتاجون تظهر على جسم لاشخص المدمن فمنها التيقظ والنشاط وزيادة الطاقة وتشعر الفرد بالاحساس بالراحة وتقلل من الجوع وقد تحدث تقلب المزاج وفى بعض الاحيان يحدث تقلب فى المزاج ففى بعض الاحيان يكون مكتئب وفى البعض الاخر يكون فرحا ومرحا وفى بعض الاحيان ايضا يكون واثقا من نفسة وتارة يكون مهتز الثقة او ليس عنده ثقة بنفسة فى تصرفاته او فى افعالة, وهذة من اعراض الادمان على الكبتاجون وادمان الكبتاجون يحدث ايضا غثيان وجفاف فى الفم وصداعا وارقا وصعوبة فى التبول ورعشة ودوخة وارتفاع فى الحرارة فى الجسم وكثرة الثرثرة والشعور بالبرودة وقد يحدث اسهال او امساك كما يسبب ادمان الكبتاجون ايضا ( الامفيتامينات ) ارتفاع ضغط الدم وتوسع حدقة العين وزيادة فى ضربات القلب وتصبب العرق, ويشعر المتعاطى بالام الذبحة الصدرية.

          وبتناول الجرعات الكبيرة يفرط اثارة الاعصاب, ويتم الكثير من التغيرات فى الرغبة الجنسية وارتفاع ضغط الدم وانخفاضة وهبوط التنفس, والاضراب امكانى والزمانى والتشنجات الوهلوسات والطفح الجلدي والغيبوبة كما يكون سلوك المتعاطى فى معظم الاحيان متهيجا واحيانا يميل الى العدوانية.

          من اضرار الكبتاجون

          ويشمل التأثير السريع للجرعة العادية من الامفيتامينات 15 ملجم وذلك يؤدى الى تثبيط الشهية للطعام وبعض من الزيادة الملحوظة فى درجات الانتباة والثقة بالنفس ورفع الروح المعنوية والنشوة والشعور بالقلق والتقليل من الاحساس بالتعب وكما تتسبب الامفيتامينات ايضا بتوسع حدقة العين وتصبب العرق وارتفاع ضغط الدم وتصبب العرق وزيادة ضربات القلب للشخص المدمن وفى بعض الاحيان يؤدى تناول الامفيتامينات الى حدوق بعض القلق والتقلقل, وبعد تكرار استخدام الجرعة العادية يكون الجسم قد تعود على تأثيرها ومن هنا فهى تقلل فاعليتها بدرات ملحوظة, وذلك قد يجبر الشخص على على الاكثار من الجرعة ومن عدد مرات تناولها وقد يصل مقدار الجرعة الواحدة الى اليومية الى جرام من الامفيتامينات وفى بعض الحالات الاخرى قد تصل مقدار الجرعة الواحدة الى الى 2 جرام او الى 4 جرام فى اليوم الواحد ويسبب اافراط فى الجرعات او الاكثار من الجرعات الى الفرط فى اثارة الاعصاب وحدوث بعض الاعراض الشبيهة باعراض جنون العظمة ويحدث انفصام فى الشخصية فى بعض الاوقات

           

          ويؤدى استعمال الامفيتامينات الى حدوث حالة من التوهم حين يشعر المدمن انه يوجد حشرات تتحرك تحت جلدة وكما يشعر ايضا بالتنميل فى جميع انحاء جسمة, ويسبب تناول الامفيتامينات حدوث الهلوسة البصرية والسمعية والرعشات والارق والخوف والتململ والارتفاع فى ضغط الدم وفى حرارة الجسم ايضا, وبعض الالام فى الصدر والصداع و الاضطرابات المعدية واضرطرابات فى  وظائف العضلات والثرثرة, وكذلك يؤدى تناول الامفيتامينات الى انهاك القوى ويسبب قلة النوم والغذاء.

          ومن اخطر العواقب العضلية التى قد تحدث هى حدوث نوبات ذهان حادة وقد تؤدى الى ذهان مزمن,

          وذلك يتميز بوجود ضلالات فى التفكير وبعض الشكوك فى المحيطين به وبعض الهلاوس السمعية والبصرية وقد يؤدى ذلك الى سلوك عدوانى لان المتعاطى يشعر بالجراة والقوة مع اختلال فى العقل والكثير من الناس عرضة لاستعمال هذة الحبوب والاكثر تعرضا لتناولها هم الطلبة وذلك بحجة انها تساعد على السهر والاستذكار ولكن اغلب هولاء الطلبة يفشلون فى دراستهم ويتحولون الى مدمنين على الكبتاجون وذلك لان هذة الحبوب تسبب بعض الاضطرابات النفسية كما انها تؤثر على الذاكرة وتؤدى الى عدم التركيز والاكتئاب النفسى وقدج يتناولها سائقى الشاحنات السائقين مسافات طويلة على الطريق لتساعدهم على السهر ومداومة الطريق واحيانا يتناولها الرياضيين لانها تزيد من نشاطهم بشكل غير عادى والمصابين بالبدانة ايضا يتناولونها وبعد كل ذلك تنتهى حياتهم بامراض عقلية وتنتهى حياتهم فى مصحات عقلية نفسة.

           

          اعراض انسحاب الكبتاجون

           

          وتظهر العديد من اعراض الانسحاب كالوطأة والقلق ورعشة فى جميع انحاء الجسم وخاصة الاطراف والمزاج الاكتئابى والميول الى الخمول البدنى والشعور الدئام بالتعب دون جهد ذلك وبالاضافة الى الكوابيس المصاحبة لحركات العيون المستمرة وذلك اثناء النوم وافرازات العرق بغزارة والصداع وحدوث تشنجات بالمعدة وتشنجات عضلية ذلك وبالاضافة الى الشعور بالشرة الشديد ومثل تلك الاعراض تستمر من يومين الى اربعة ايام ويتم التخلص منها نهائيها خلاص اسبوع او 10 ايام الا ان الاكتئاب هو من اكثر اعراض الانسحاب وطاءة 

           وهذا مايكون عادة مصاحب للجرعات العالية من مادة الامفيتامينات , وذلك يرتبط فى الكثير من الاحيان بادمان الكبتاجون  ببعض السلوكيات الاكثر ايذاءَ والكثير من الاحيان تصاحبة افكار فى الانتحار او السلوك الانتحارى.

            المصدر: http://kenanaonline.com/users/drugs-addiction/posts/680497